تواصل معنا عبر ..



إضافة رد



 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-26-2018, 04:38 PM
الغارس الغارس غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 171
قوة السمعة: 4
الغارس is on a distinguished road
افتراضي نحو تربية نبوية للشباب 2019

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

اليكم فيما يلي : نحو تربية نبوية للشباب 2019


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد:
فليست التربية النبوية للشباب منحصـرةً في مـجرد الوعظ اللفظي الـمباشـر، ولا في توجيه التعليمـات وإسداء النصائح، ولا في حفظ الأحاديث النبوية واستظهارها؛ ولكنها تربيةٌ شاملةٌ جامعةٌ مانعةٌ لكل جوانب الحياة الـمـختلفة في كل جزئيةٍ من جزئياتها، وفي كل شأنٍ من شؤونها الظاهرة والباطنة.

ولعل خير دليلٍ على ذلك قوله سبحانه وتعالى: " لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِـمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا[21] " (سورة الأحزاب).

والـمعنى أن القرآن الكريم يُرشدنا إلى أن الـمثل الأعلى والأنموذج الشامل الكامل الـمتكامل للشاب الـمسلم في مختلف شؤون حياته يتمثل في الاقتداء والتأسـي بشخصية النبي (صلى الله عليه وسلم)؛ فهي القدوة والأُسوة الحسنة للمسلم في أقواله وأفعاله وجميع أحواله. ولذلك فإن من الواجب على الشاب المسلم أن يتخذ من شخصية النبي محمدٍ (صلى الله عليه وسلم) وتربيته النبوية مقياساً يُطبقه على نفسه؛ فلا يأتي الأمر حتى يُسائل نفسه: هل هذا الأمر يتناسب مع شخصية النبي وهديه وتربيته أم لا؟؟
فإن كان يرى أن هذا الأمر يتناسب مع شخصية الحبيب (صلى الله عليه وسلم) فبها ونعمت، وإن كان لا يتناسب ولا يتفق معها فعليه أن يمتنع عن إتيانه أو العمل به.

ومن جميل كرم الله تعالى أن أهل العلم من سلفنا الصالح قد تركوا لنا تُراثاً ضخمـاً وزاخراً بوصفٍ دقيقٍ لكل دقيقٍ وجليلٍ وعامٍ وخاصٍ من حياة النبي (صلى الله عليه وسلم)، في صحوه ونومه، وأكله وشُـربه، وحِله وترحاله، وذهابه وإيابه، وقوله وفعله، وعاداته وعباداته، وليله ونهاره، وسلمـه وحربه، وفرحه وحُزنه، وفي كل شأنٍ من شؤون حياته العامة والخاصة، وكل جزئيةٍ من جزئياتها.

فكان لزاماً على الشاب المسلم أن يحرص على معرفة وتعلُّم هدي النبي صلى الله عليه وسلم، والتربـي على معالم تربيته النبوية التي لا تخرج في حقيقتها عن التربية القرآنية، وأن يحرص المسلم على أخذها من مصادرها الصحيحة الـموثوقة التي تُرشده وتهديه، وتدُله وتربيِّه، وتُسعده ولا تُشقيه.

والله تعالى أسأل لشبابنا التوفيق والسداد، والهداية والرشاد، والحمد لله رب العباد.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تويوتا لاندكروزر 2019 الغارس مجلس السيارات 0 11-07-2018 05:29 PM
تربية الاطفال بعيد عن اخطاء الاباء الغارس مجلس الأسـرة والمجتمع 0 10-08-2018 06:13 PM
ترتيب نزول السور عبدالعزيز الشراري غطي الاسلامي 2 06-12-2018 03:37 PM
أحدث التسريحات للشباب،،،الحمدلله والشكر على نعمة العقل الوســــــــم مجلس صور وفيديو وعدسة الاعضاء 10 03-30-2013 02:09 PM
|~| صورة للشباب السعودي المشرِّف |~| الارواح غطي للمقناص والرحلات البرية 6 05-23-2012 10:15 PM